تجميل الوجه

أفضل عمليات تجميل الوجه بعد الحوادث

عمليات تجميل الوجه بعد الحوادث أصبح من السهل أن تتم، فقد يظن العديد من الأشخاص بعد تعرضهم الي حادث او اي شيء يؤدي إلى حدوث جروح بالوجه، ان حياتهم توقفت عند هذه اللحظة، ولكن مع وجود عمليات تجميل الوجه بعد الحوادث لم يعد هناك القلق الزائد كما كان من قبل، فأصبح الوجه كما كان من قبل لا يوجد به شيء وطبيعي.

عمليات تجميل الوجه بعد الحوادث

عمليات تجميل الوجه بعد الحوادث
عمليات تجميل الوجه بعد الحوادث

إن عملية التجميل وإعادة الهيئة هي عملية ترميمية، تساعد الناس الذي تعرضوا الي بعض التشوهات في الوجه، بسبب الحوادث أو الحروق أو غيرها من إصابات لاستعادة الشكل الطبيعي للوجه الذي كان عليه من قبل الإصابة بهذه الحوادث وعلاجها.

 ولقد كانت عمليات التجميل قد بدأت عند المصريين القدماء وكانت أولى عمليات التجميل لديهم هي جراحة وتجميل الأنف المقطوع، وذلك بسبب انه كان هناك عقوبة قطع الأنف للسارق.

 ثم بعد ذلك تطورت عمليات تجميل الوجه الي عمليات تجميل الحوادث والحروق في الهند، ثم بعد ذلك تم إجرائها في روما وكانت تتم العملية مع تطور طرق التخدير حتى نجح الأطباء في عملية زراعة وجه لأول مرة عام 2006.

انواع عمليات تجميل الوجه بعد الحوادث

هناك عمليات تجميل الوجه بعد الحوادث مختلفة ومتعددة لعل منها:

جراحات الوجه:

هي عملية تساعد في علاج المشاكل التي تحدث في الوجه، بسبب التعرض للحوادث مثل تجميل وعلاج التشوهات الخلقية مثل الشفة الارنبيه وكسور الأنف.

عمليات القدم واليد:

تتم هذه العملية لعلاج الأشخاص الذين يوجد لديهم أصابع زائدة، فهي تساعدهم في الحصول علي شكلهم الطبيعي بعد التعرض للحوادث المؤلمة، او بسبب أيضا علاج بعض الأورام السرطانية واستئصال بعض عظامهم.

إعادة ترميم الثدي:

هي عملية تساعد في إعادة هيكلة الثدي عند العديد من النساء الذين تم استئصال الثدي لديهم بسبب تعرضهم للإصابة بسرطان الثدي فتتم هذه العملية عن طريق زرع السيليكون أو استخدام الحقن.

علاج الجروح والحروق:

هي عملية تتم لعلاج الجروح الكبيرة جدا التي تكون ناتجة عن الحروق الكبيرة التي تكون السبب في التشوهات الجلدي ويتم فيها العلاج عن طريق زراعة الأنسجة، ولكن هي عملية باهظة الثمن وتقلل من فرص رفض الجسم للجلد المزروع.

الجراحات الدقيقة:

عمليه تتم لاستبدال أجزاء من جسم المريض بعد تعرضه للحوادث، أو بعض عمليات علاج مرض السرطان.

الأشخاص المرشحين لإجراء عمليات التجميل بعد الحوادث

الأشخاص الذين يمكنهم إجراء عمليات تجميل الوجه بعد الحوادث هم:

  • الأشخاص أصحاب العيوب الخلقية والتشوهات.
  • الأشخاص الذين تعرضوا لحوادث مؤلمة تسببت لهم في تشوهات ظاهرية.
  • الأشخاص الذين تعرضوا للمرض العضال الذي يؤدي إلى تشوه أجزاء من الجسم أو يمكنهم تنفيذ عملية تجميل اعادة شكله حتى يستعيدوا جمال الشكل.

شروط إجراء عمليات تجميل الوجه بعد الحوادث

هناك عدد من الشروط الواجب توافرها من أجل إجراء عمليات تجميل الوجه بعد الحوادث وهذه الشروط هي كالتالي:

  • تكون صحة المريض مستقرة.
  • يجب أن يحصل المريض على الفوائد المتوقعة التي تتساوى مع مخاطر العملية.
  • أن لا يكون الشخص يشكو من أي أمراض مزمنة تشكل خطرا على حياته.

 مخاطر عمليات تجميل الوجه بعد الحوادث

من مخاطر إجراء عمليات تجميل الوجه بعد الحوادث الآتي:

  • أيضا فشل العملية وعدم نجاحها.
  • عدم التئام الجروح بعد تنفيذ العملية.
  • يمكن أن يحدث بعض الندوب الكبيرة الظاهرة.
  • يمكن أن يحدث عدوى في أثناء تنفيذ العملية او بعدها.
  • التخدير الكلي للمريض من مخاطر تنفيذ عملية التجميل الوجه بعد الحوادث وذلك لأنه يمكن أن يسبب للمريض السكتات القلبية والجلطات.

الأسئلة التي يجب أن تطرح علي طبيب للتأكد أن كان لديه الخبرة او لا في عمليات تجميل الوجه بعد الحوادث.

  • نسبة مخاطر إجراء العملية.
  • كيف ستساعد هذه العملية في تحسين الحالة لدى المريض.
  • كم عدد العمليات التي أداها هذا الطبيب وكم نسبة نجاحها.
  • هل ستعالج هذه الجراحة الشكل فقط او الشكل والوظائف معا.
  • ما هي مدة فترة الراحة التي يحتاجها المريض بعد إتمام العملية.
  • يمكنك أيضا التواصل مع المرضى السابقين لهذا الطبيب الذي أجرى لهم عمليات.
  • هل يحتاج المريض إلى تكرار هذه العملية في وقت آخر أو ستقتصر على عملية واحدة فقط.

عمليات تجميل الوجه بدون جراحه

مع تقدم الأساليب العملية أصبح بالإمكان أن نجري عمليات تجميل الوجه بعد الحوادث بدون الخضوع إلى الجراحة، ويمكن أن يتم ذلك من خلال الآتي:

عملية تجميل الوجه بالفيلر:

هي من العمليات البسيطة التي تعالج الوجه ولا تتطلب تخدير كلي؛ بل يستخدم الطبيب تخدير موضعي ثم يقوم الطبيب بحقن الوجه بالفيلر، يستمر حقت الوجه للقائد بعد ذلك تظهر النتيجة في وقتها، ويستطيع المريض ممارسة حياته الطبيعية بعد يومين أو ثلاثة.

تجميل الوجه بالبوتكس:

تقنية حديثة تستخدم في إزالة تجاعيد الوجه، وهي تتكون من سم البوتولينوم والذي يقوم بإنتاج بكتيريا تسمى الكلوستريديوم والتي تساعد عضلات الوجه على الارخاء وبذلك تتخلص من التجاعيد التي تحدث عند تقلص العضلات، وتتم من خلال التخدير الموضعي.

عملية تجميل الوجه بالليزر:

أصبح الليزر أمرا عادي، حيث يلجأ إليه الطبيب في معظم الحالات، يختار الطبيب نوع ليزر يستخدم في تجميل الوجه على حسب شكل الندبات، وآثار حب الشباب والتصرفات الجلدية.

التقشير الكيميائي:

يعمل التقشير الكيميائي على التخلص من ظهور الندبات التي تحدث نتيجة تعرض البشرة لحب الشباب، والتي تتسبب في الصبغات الجلدية، يمكن عمل هذا التقشير من خلال الطبيب أو أخصائي التجميل، وهو عبارة عن مادة كيميائية توضع على البشرة لإزالة الطبقة الخارجية و يعطي البشرة مظهر سلسل وناعم، وقد تلاحظ بعض الاحمرار على الوجه لأن ذلك يعتمد على درجة الحمض المستخدم في التقشير.

ترقيع الجلد:

تقوم هذه العملية على تحسين مظهر الجلد ولكن لا تقوم بالعلاج على اكل وجه، حيث يقوم الطبيب باستخدام بعض القطع الصغيرة من الجلد للشخص المريض لملي المناطق المصابة، وعادة ما تأخذ هذه القطع من خلف الأذن.

هيرا فيشل للوجه:

هي تقنية تعمل لتحسين مظهر الجلد وتستعيد للبشرة النضارة والحيوية، كما أنها تعمل على حمض الهيالورونيك ومستحضر بذور الكستناء، و مستخلص الطحالب الحمراء، والنحاس والزنك والببتيدات والمغنسيوم.

جهاز هيرا فيشل:

  معبأ بمضادات اكسده قوية تعمل على مواجهة الأضرار التي تنتج عن الإجهاد والتوثيق وأشعة الشمس، والتي تتسبب في ظهور الشيخوخة سريعا وتتلف الجلد.

اخيرا إن إجراء عمليات تجميل الوجه بعد الحوادث فإنها تعالج الكثير من المشاكل النفسية والجمالية التي تسبب المعاناة لبعض الأشخاص، وكذلك قد تسبب لهم التشوهات، وتعتبر عمليات تجميل الوجه والمظهر بعد الحوادث أو الحروق تحتل على المرتبة الأولى من عمليات التجميل، كما تصنف طبيا ضمن العمليات التعويضية والتكميلية.

أقرأ أيضاً: أهم مميزات وفوائد عملية شد الوجه وسعر الشد بالخيوط الفرنسية

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق