شفط الدهون بالفيزر

ماذا يحدث بعد عملية شفط الدهون بالفيزر

بعد عملية شفط الدهون بالفيزر

انتشرت في الآونة الأخيرة حالات الهوس بالحصول على الجسد المثالي وخاصة عند رؤية مشاهير الفن بأجسادهم المثالية والمتناسقة،فلجؤوا إلى العديد من العمليات مثل شفط الدهون بالليزر، ما هي هذه العملية؟ هل تساعد في تحقيق الجسد المثالي؟ وماذا يحدث بعد عملية شفط الدهون بالفيزر هذا ما ستتعرف عليه في هذا المقال عبر موقع دكتور محمد عماد.

عملية شفط الدهون بالفيزر

هذه العملية يمكن عن طريقها إذابة الدهون التي تحيط بالعضلات بطريقة دقيقة جدًا، ما يميز تقنية (شفط الدهون بالفيزر)، بأنها تساعد الطبيب على نحت مناطق من الجسم بدقة عالية لا توجد في تقنيات أخرى مثل نحت مظهر العضلات،  وإزالة الدهون من مناطق عدة مثل منطقة البطن والذراعين والفخذين، وهذه العملية تتبع (موجات  فوق صوتية ) دقتها مرتفعة، ولا تتبع موجات ليزر، وتسمى بالفيزر بسبب دقتها المرتفعة والتي تتميز بها على غيرها.

من هم المرشحين لهذه العملية؟

أكثر المرشحين المؤهلين لهذه العملية هم الأشخاص الذين يتميزون بوزن مثالي أو قريب من المثالية، ولا يزيد عنه إلا بقدر 30%، وأيضًا يمكنك إجراء عملية شفط الدهون بالفيزر إذا كان وزنك بين     62إلى 80كجم، مع شرط أن يكون هذا الارتفاع في الوزن في منطقة معينة من الجسد وليس ارتفاع عام لوزن كامل الجسد، ومن الممكن أن تجرى هذه العملية بغية تحقيق تناسق منطقة معينة من الجسد حتى وإن لم يكن هنالك ارتفاع في الوزن، وتساعد تقنية الفيزر في نحت وجعل منطقة البطن متناسقة ومثالية دون الحاجة لممارسة التمارين الرياضية.

نصائح قبل عملية شفط الدهون بالفيزر

يوجد عدة نصائح يجب مراعاتها لما قبل وبعد عملية شفط الدهون بالفيزر وهنا سنعطيك بعض النصائح التي يجب اتباعها قبل العملية، وهي كالتالي:

  • من الواجب  اتباع نظام غذائي محدد قبل إجراء العملية.
  • يتوجب أن تتم مراعاة تاريخ المريض ومعرفة ما إذا كان المريض قد أصيب بأمراض خطيرة، جلطات القلب على سبيل المثال.

ماهي خطوات إجراء هذه العملية؟

  • التخدير: تجرى عملية شفط الدهون بالفيزر بواسطة التخدير الموضعي ولا توجد حاجة لأكثر من ذلك وتتميز بأنها غير مؤلمة تقريبًا، وتوجد حالات تخدير كلي عند شفط الدهون من مناطق محددة من الجسد.
  • الشق الجراحي:يتم عن طريق شق جراحي صغير ولا يزيد أكثر من عدة ملليمترات عادةً، وعن طريق هذا الشق يقوم الطبيب بحقن سائل وهذا السائل يكون مؤلف من طبقة من الدهون توافق رغبة المريض في معالجتها.

ما وظائف السائل الذي يحقن داخل الشق الجراحي؟ 

يقوم الطبيب بعد إجراء الشق الجراحي وحقن السائل الذي له الوظائف التالية:

  • يقوم هذا السائل بتخدير هذا الموضع.
  • يقوم بإبعاد ( الأوعية الدموية) وضغطها، وهذا ينقص من خسارة الدم.
  • ينقص من إمكانية الإصابة بالكدمات والتّشوّه.
  • يزيد من سرعة الشفاء.
  • يسهل من التخلص من الدهون المستهدفة.

أحصل على سعر العملية الان

شفط الدهون ورسم العضلات

يقوم الطبيب بإدخال تقنية ثانية تستهدف هذه التقنية الدهون، حيث تقوم بتحويلها إلى ( خلايا سائلة)، حيث يمكن امتصاصها دون حدوث ضرر للأعصاب أو الأنسجة الدموية في المكان الذي يكون فيه شفط الدهون، والفرق الواضح بين تقنية الفيزر والتقنيات غيرها هو أن تقنية الفيزر تركز على الخلايا الدهنية بشكل انتقائي، وهذا يجعلها قادرة أن تستهدف الدهون التي توجد بين الألياف العضلية،  وبعدها تستطيع نحت هذه العضلة في كل من حالات الحركة والسكون، على عكس باقي التقنيات التي تركز على الدهون الظاهرة فقط.

اقرأ أيضا: شفط الدهون بالفيزر قبل وبعد وما هي انواع عملية شفط الدهون

مخاطر عملية شفط الدهون بالفيزر

يتسائل العديد إذا ما كان هناك مخاطر بعد عملية شفط الدهون بالفيزر هناك بعض المخاطر والتي يجب الإطلاع عليها وإليك بعضها: 

  • خطر نزيف خلال العملية.
  • خطر الإصابة بالتهاب أو حدوث كدمات.
  •  خطر الإصابة بعدوى سواء بعد عملية شفط الدهون بالفيزر أو خلالها.
  •  خطر الإصابة بجلطات أو خثرات في أثناء العملية أو بعدها.
  •  خطر تضرر النسج الغير دهنية.
  •  في حال كان الطبيب الذي يستخدم الجهاز ذو خبرة قليلة ربما تحدث حالات مثل التعرض للحروق.
  •   وبالرغم من هذا فإن تقنية الفيزر تنقص من المخاطر بشدة.

الاستشارات اللازمة من أجل القيام بالعملية

أثناء الاستشارة للقيام بهذه العملية يقرر الطبيب مع المريض ما هي المناطق التي يريد المريض علاجها، ويمكن أن يقوم الطبيب بوضع القليل من الخطوط في المناطق التي سيقوم بإجراء(الشقوق الجراحية) فيها، ويتم شفط الدهون من هذه المنطقة أثناء العملية الجراحية، وأيضًا في أثناء الاستشارة يقوم المريض بإخبار الطبيب عن أية عمليات جراحية قام بها مسبقًا، وبأنواع الأدوية التي يأخذها في الوقت الحالي، وقد يطلب الطبيب من المريض أن يجري بعض التحاليل قبل القيام بالعملية.

بعد عملية شفط الدهون بالفيزر

سوف يتم الإحساس بالألم وعدم الشعور بالارتياح، بالإضافة إلى القليل من التورم وحدوث كدمات خلال الأسابيع الأولى، ويجب على المريض أن يأخذ إجازة لغاية أسبوع، ويوجد أيضًا ثياب ضغط تستطيع ارتدائها لما يقارب ستة أسابيع، يجب القيام بتدليك (لمفاوي صرفي) منتظم خلال أول أسبوعين بعد عملية شفط الدهون بالفيزر

تاريخ هذه العملية

تم اعتماد تقنية شفط الدهون بالفيزر للمرة الأولى عام 2001 من قبل (هيئة الغذاء والدواء الأمريكية)،  وهذا بعد عشر سنوات من القيام بعملية شفط الدهون عن طريق الموجات الصوتية والتي تم استخدامها لأول مرة عام 1990،  وقد اعتبر الأطباء تقنية شفط الدهون عن طريق الموجات الصوتية غير مناسبة بسبب مخاطرها المرتفعة.

مخاطر تقنية شفط الدهون عن طريق الأمواج الصوتية

 ومن هذه المخاطر: 

  • إمكانية الاصابة بحروق خلال العملية.
  •  إمكانية الإصابة بعدوى خلال العملية
  • إمكانية الإصابة بالحلتين السابقتين بعد العملية. 

كيف تطورت الأمور ؟

وبعد ذلك الوقت أصبح تطور الأجهزة سريعًا إلى أن وصلت إلى الجيل الرابع، والذي سمح لها  أن تنتقي( الخلايا الدهنية ) وتعمل عليها.

الفيزر

في الواقع إن لفظ فيزر هو اختصار ل (Vibration amplification of sound energy at resonance) هذه العبارة تعني زيادة طاقة الصوت أثناء التردد في استعمال الاهتزازات، إن الفيزر يعتبر أداة قوية جدًا لذا لا يجب أن توضع إلا في أيادي آمنة.

أحصل على سعر العملية الان

لماذا تقنية شفط الدهون بالفيزر تعتبر الأفضل؟

يوجد هنالك أسباب عدة وسنذكر بعضها: 

  • تجرى بشكل أسرع من العمليات الأخرى، وهذا يُنقِص من نسبة المخاطر التي يمكن أن تصيب المريض.
  • عملية الإذابة وعملية شفط الدهون تحدث في نفس الوقت وهذا يوفر الكثير من الوقت ويقلل من احتمالية الإصابة بأي خطر.
  • لا تترك عملية شفط الدهون بالفيزر أية ندوب.
  • تحفيز الكولاجين، وهذا يمكن من شد الجلد بشكل طبيعي، ويمنع من الترهل.

دواعي القيام بهذه العملية

إن عملية شفط الدهون بالفيزر بشكل عام، تعتبر عملية لتحسين المظهر العام عن طريق:

  •   التخلص من الدهون الزائدة في مناطق محددة من الجسم.
  • هذه العملية ليست عملية لإنقاص الوزن، يمكن أن يجري العملية الأشخاص أصحاب الوزن المتوسط أو المقبول.
  •   من غير المناسب أن يقوم بهذه العملية الأشخاص ذوي السمنة المفرطة.
  •  وأيضًا تعتبر هذه العملية غير مناسبة لحالات الترهلات الواسعة في الجسد، والحالات التي تزداد كتلة الجسم فيها إلى حد معين.

وفي النهاية تعتبر عملية شفط الدهون بالفيزر من أفضل العمليات وأكثرها أمانًا ولكن ينبغي عند القيام بها الانتباه إلى أخطارها حتى لو كانت نادرة، وما يجب اتباعه من نصائح بعد عملية شفط الدهون بالفيزر، بغية الحصول على الجسد المثالي والمظهر اللائق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق