تجميل الأنف

ما هي نتائج تصغير الانف بالابر وأهم تكاليفها ؟

تصغير الانف بالابر

تشير الدراسات إلى أن هناك نسبة كبيرة من الناس يعتقدون أن حجم أنوفهم أكبر من المعتاد، ولا شك أن المجتمع ككل قد هيمنت عليه أفكار الجمال والأناقة واتساق السمات، يعتبر الأنف من أهم سمات الوجه إن لم يكن أهمها، إذا تميزت بالجمال يمكنك ببساطة وصف خصائص الشخص من خلالها، عبر موقع دكتور محمد عماد نطلعك علي كل ما يخص عملية تصغير الانف بالابر.

ربما يبحث الجميع بطريقة أو بأخرى عن تصغير الأنف وتنحيفه، تبدو الطرق الجراحية بمثابة مغامرة محفوفة بالمخاطر بالنسبة للبعض، كما أن تكلفة عملية تجميل الأنف ليس هو السبب الوحيد الذي يجعل بعض الناس يحاولون تجنب هذه العمليات الجراحية أثناء البحث عن ما يمنحهم أنفًا أصغر، هناك العديد من الأسباب التي تجعل الناس يبحثون عن طرق لتقليل وتخفيف أنفهم بدون جراحة، من بين هذه الأسباب:

  • مخاطر الجراحة ومخاطر التخدير العام.
  • فترة نقاهة طويلة قد تصل إلى عام حتى يستقر الأنف لحجمه الجديد.
  • نتائج غير متوقعة للعمليات التجميلية (قد يكون لدى المريض صورة في ذهنه وينتهي الأمر بصورة مختلفة تمامًا).
  • الحالات التي يشعر فيها المريض بالحاجة إلى تغيير بسيط لا تتطلب الخضوع لهذا الإجراء الجراحي المؤلم.
  • الحالات التي يرغب فيها المريض في الحصول على نتائج سريعة بالطرق الموضعية.
  • بالطبع، إذا لم يكن فرق التكلفة هو كل الأسباب، فهو أحد أهم الأسباب التي تجعل بعض المرضى يبحثون عن طرق موضعية أخرى.

تصغير الانف بالابر

أحصل على سعر العملية الان

ابر تنحيف الأنف

قد تبدو عملية تجميل الأنف بالإبرة اسمًا غامضًا للعديد من الأشخاص، ولكن تتضمن هذه العملية نوعين رئيسيين:

  • حقن مذيبات دهنية في الأنف لتقليلها.
    الوخز بالإبر الصينية (Acupuncture) لتصغير وترقق الأنف.

سنناقش كلا النوعين بالتفصيل أدناه.

حقن مذيبات الدهون لتصغير الأنف

يتكون الأنف بشكل أساسي من غضروف مع طبقة رقيقة من العضلات وطبقة من الجلد، ولا يوجد مجال كبير لتركيز الدهون في منطقة الأنف، لكن في بعض الأحيان تتراكم الدهون في الطبقة الموجودة أسفل الجلد مباشرة، مما يؤدي إلى سماكة الجلد وتشويه مظهر الأنف، في هذه الحالة يمكن للمريض اللجوء إلى الحقن المذيبة للدهون للتخلص من بعض الدهون الموجودة تحت الجلد مباشرة مما يزيد من رقة الجلد ويعطي جمالاً خاصاً للأنف.

كما أوضحنا سابقاً فإن إبر تصغير الأنف هذه مناسبة لعلاج زيادة سماكة الجلد وتراكم الدهون تحته فقط في منطقة الأنف، وليست مناسبة لعلاج أي تشوه في شكل الأنف أو لتقليل حجم غضاريف الأنف، علاوة على ذلك فإن هذه الطريقة غير مناسبة لعلاج المرضى الذين لا يعانون من تراكم الدهون تحت جلد الأنف، أو الذين يتميزون بنحافة جلد الأنف في المقام الأول، تنطوي هذه الطريقة أيضًا على بعض المخاطر، خاصةً إذا لم يتم الحقن بواسطة أخصائي مدرب تدريباً عالياً مثل دكتور محمد عماد، من بين هذه المخاطر:

  • عدم تساوي جانبي الأنف بعد الحقن.
  • زيادة رقة الجلد في منطقة الأنف بصورة مبالغ فيها مما يشوه شكله.
  • التعرض للإصابة بالتهابات وكدمات في منطقة الأنف.
  • المعاناة من بعض التورم في منطقة الأنف.

أحصل على سعر العملية الان

اقرا ايضا: تجميل الأنف بالخيوط قبل وبعد

الوخز بالأبر الصينية (ACUPUNCTURE)

تعتمد النظرية التي يعتمد عليها الوخز بالإبر الصينية في ترقيق الأنف وتضييقه على فرضية أن الأنف هو عضو غضروفي في المقام الأول، وأن شكل الأنف وحجمه يتحدد بعدة عوامل ، وهي:

  1. شكل الغضروف.
  2. تأثير العضلات على غضروف الأنف.
  3. سمك جلد الأنف وتجمع الدهون تحته.

تعمل إبر تصغير الأنف على هذه العوامل الثلاثة، يعتمد على حقيقة أن الوخز بالإبر في مناطق معينة يسبب التهابًا طفيفًا في هذه المناطق، مما يعيد تشكيل الغضروف، وأن الوخز يمكن أن يؤثر أيضًا على امتداد التوتر العضلي للغضروف الأنفي، وسماكة الجلد وتراكم الدهون تحت طبقة الجلد التي تغطي الأنف، وباستخدام الوخز بالإبر في مناطق معينة للسيطرة على هذه العوامل الثلاثة، يمكن تصغير الأنف بالإبر.

تاريخياً، تعود أصول هذه الطريقة إلى الصين وشرق آسيا، وممارستها منتشرة على نطاق واسع في ماليزيا وتايلاند والصين ودول أخرى في هذه المنطقة.

أحصل على سعر العملية الان

مميزات تصغير الأنف بالإبر

بالطبع هناك العديد من المزايا التي تتمتع بها إبر ترقق الأنف أكثر من جراحات تجميل الأنف، من بينها:

  • تجنب الجراحة وتجنب مخاطر التخدير العام.
  • يكون المريض واعياً فيشارك طبيبه في تقييم العملية ويحدد اتجاهها حتى تتحقق النتيجة المرجوة.
  • تكلفتها منخفضة مقارنة بتكلفة العمليات الجراحية ، خاصة مع مجموع تكاليف فترة التعافي إلى تكلفة الجراحة.
  • العملية تكاد تكون غير مؤلمة ولا تستغرق أكثر من عشر دقائق بعكس الجراحات التي تستغرق وقتاً أطول.
  • لا تحتاج إلى فترة نقاهة ويمكنك العودة إلى حياتك الطبيعية على الفور دون أي عائق.
  • يمكن إجراء هذه العملية لعلاج معظم حالات التشوه الخارجي للأنف ، ويمكن إجراؤها أيضًا لمن خضعوا لعملية
  • تصغير الأنف وما زالوا يرغبون في إجراء بعض التعديلات الطفيفة على شكل الأنف.
  • لعلاج حالات زيادة سماكة الجلد وتراكم الدهون تحت جلد الأنف ، وهو ما لا يتم عادة في العمليات الجراحية.

ولا يخلو إجراء طبي مهما كانت مدى بساطته من المخاطر والآثار الجانبية، ومن مخاطر ابر تصغير الأنف وعيوبها:

  • غير مناسب لعلاج التشوهات الداخلية أو الوظيفية للأنف.
  • غير مناسب لتصغير الأنف بفارق كبير عن حجمه الأصلي.
  • بعض المخاطر والآثار الجانبية تشمل التورم أو عدم استواء جوانب الأنف في حالة حدوث رد فعل غير متوقع من المريض، الأمر الذي قد يتطلب جراحة طارئة لإصلاحه.
  • نتائجه مؤقتة ويلزم إعادة حقنها في فترة تتراوح من ستة أشهر إلى سنة.

ابر تنحيف الانف

أحصل على سعر العملية الان

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق