حقن الدهون الذاتية

حقن الدهون الذاتية ومميزات حقن الدهون الذاتية

حقن الدهون الذاتية

على الرغم من اكتشاف تقنية حقن الدهون الذاتية لأول مرة في أوائل القرن التاسع عشر لعلاج عيوب الوجه والتشوهات الناتجة عن الحوادث وإصلاحها إلا أنها انتشرت على نطاق واسع وبسرعة خلال السنوات القليلة الماضية.

مما يجعلها الجراحة التجميلية الأكثر إنتشارا في العالم ثم تليها جراحة الثدي وتكبير وعملية تجميل الأنف – لما لها من مميزات وفوائد كثيرة فضلاً عن سهولة تلك العملية وقلة المضاعفات المصاحبة لها وسوف نتعرف من خلال هذا المقال حقن الدهون الذاتية من خلال موقع دكتور محمد عماد.

عملية حقن الدهون

أحصل على سعر العملية الان

  • قبل التعمق في مزيد من التفاصيل حول عملية حقن الدهون الذاتية نحتاج إلى معرفة سبب تسميتها “ذاتية” وذلك لأنها تأتي من جسم الإنسان ويعاد حقنها وتوزيعها تجميليًا على مناطق أخرى من الجسم ولا يمكن نقل الدهون من شخص إلى آخر.
  • تختلف نسبة الدهون في جسم الإنسان من شخص لآخر ونسبة الدهون في الجسم هي مقياس لمستوى السمنة.
  • نسبة الدهون في جسم المرأة أعلى من نسبة الدهون في جسم الرجل بسبب متطلبات الحمل وبسبب الوظائف الهرمونية الأخرى ، وتقدر نسبة الدهون الأساسية عند الرجال بـ 3٪ -5٪ وللنساء 10٪ – 16٪ وبعد ذلك تتأثر الصحة العقلية والجسدية إذا قلت ذلك ويتنافس الرياضيون بشكل مثالي عند مستويات 6-13٪ للرجال و 14-20٪ للنساء.
  • ويتم قياس ذلك بجهاز يعتمد على ” التحليل البيولوجي للمقاومة الكهربائية “للحصول على نسبة حجم تقريبية من دهون الجسم.
  • من أكبر مزايا عملية حقن الدهون إعادة توزيع الدهون من الناحية الجمالية حيث يتم شفط الدهون واستخراجها من مناطق الجسم التي تعاني من السمنة الموضعية وتراكم الدهون ثم إعادة حقنها.
  • في المناطق الأخرى التي تعاني من النحافة والضمور وزيادة حجم المناطق المنقولة وحقن الدهون فيها.
  • يتم ذلك في علاج واحد حيث يتم ترشيح الدهون المستخرجة وترسبها معقمة تمامًا ثم يمكن إضافة المواد المعززة للحيوية مثل “البلازما الغنية بالصفائح الدموية” ثم حقنها في المناطق المطلوبة.
  • يتم استخلاص الدهون من أي جزء من جسم الإنسان أمر ممكن ويمكن الوصول إليه ، ويعتمد ذلك بشكل أساسي على رغبة الشخص الذي سيجري العملية بالتشاور مع جراح التجميل وأشهر هذه الأماكن هي: منطقة السمنة الموضعية في البطن والجوانب والأرداف والفخذين والذراعين والظهر والصدر وأكثر من ذلك.
  • كما أن مكان حقن الدهون يعتمد بالدرجة الأولى على رغبة المريض ومن أشهر هذه الأماكن: الوجه والثدي والأرداف وغيرها.

أقرأ أيضآ : أفضل دكتور علاج التثدي عند الرجال

مميزات حقن الدهون

أحصل على سعر العملية الان

  • سهولة الحصول على الدهون الذاتية نتيجة استخدام أنابيب رفيعة تدخل الجسم من خلال ثقوب صغيرة لا تزيد عن نصف سنتيمتر بحيث يمكن إزالة الدهون الزائدة من المواقع غير المرغوب فيها بحيث يتم تحضير حقن الدهون الذاتية في المواقع المراد ملؤها.
  • تتميز عملية حقن الدهون الذاتية برخص سعرها مقارنة بحقن الفيلر الجاهز باهظ الثمن.
  • القدرة على الحصول على كميات كبيرة من الدهون الذاتية لملء مساحات كبيرة مثل الثديين والأرداف.
  • الدهون الذاتية هي عبارة عن خلايا دهنية حية مأخوذة من نفس الشخص وبفضل ذلك لا يحدث رفض مناعي كما ان نسبة حدوث الالتهاب فيها أقل من الفيلر الجاهز.
  • الدهون الذاتية هي خلايا حية تعيش بشكل دائم ولا تذوب بمرور الوقت – باستثناء نسبة معينة – وهي أيضًا ديناميكية لأنها تزيد مع زيادة الوزن وتنقص مع فقدان الوزن والنظام الغذائي.
  • يمكن تخزين الدهون الذاتية وتجميدها وإعادة حقنها لاحقًا خلال 3 أشهر من شفط الدهون.
  • الدهون الذاتية ناعمة الملمس ولها ملمس مشابه جدًا للأنسجة الطبيعية للجسم ، في حين أن الفيلر ليست كذلك.

الحقن الذاتي للدهون حول العين

أحصل على سعر العملية الان

  • العين هي رمز للجمال والشعراء والكتاب يدورون حولها منذ سنوات ولهذا فإن الاهتمام بصحة وجمال العيون من أهم أولويات كل سيدة.
  • من أهم المشاكل التي تواجهك في صالونات التجميل الهالات السوداء تحت العينين.
  • يُستخدم مصطلح “الهالات السوداء” لوصف المصطلح الطبي (التصبغ).
  • إنها المشكلة الثانية الأكثر شيوعًا مع انهيار عيادات التجميل في جميع أنحاء العالم وهي أكثر شيوعًا في بعض المجتمعات مثل الشرق الأوسط والمجتمعات العربية الأخرى.
  • الهالات السوداء تحت العينين هي بقع صبغية على الوجهين ومستديرة ومتجانسة حول منطقة العين.
  • كما إنها مشكلة تجميلية وليست مشكلة طبية لأنها تجعل الوجه متعبًا أو حزينًا أو يفتقر إلى المظهر الجذاب الصحي.
  • كما أنه يمثل تحديًا للطبيب بسبب صعوبة العلاج وطوله وحتى مقاومة العلاج.
  • تظهر الهالات السوداء بعدة أشكال إما على شكل تصبغ مركّز في الجلد ، أو نمو الشعيرات الدموية أو كظل تحت العين أو على شكل ترهل وانتفاخ في جلد الجفن السفلي.
  • هناك عامل عائلي وعامل بيئي وهذا معروف من انتشار المشكلة إلى أكثر من فرد من الأسرة.
  • بالإضافة إلى عامل الأوعية الدموية الذي يجعل الأوعية الدموية نقية والجلد أرق.
  • كما يجب ذكر دور العوامل الخارجية مثل ضوء الشمس.
  • بدأ استخدام تقنية حقن الدهون الذاتية حول العين قبل سنوات في علاج الهالات السوداء حول العين حيث يتم أخذ الدهون من نفس ذلك الشخص وعادة ما تؤخذ الدهون من منطقة الفخذ أو البطن أو الزاوية الداخلية للركبة ويتم تجهيزها بطريقة محددة.

الحقن الذاتي للدهون في الثدي

%d8%aa%d8%b0%d9%88%d9%8a%d8%a8-%d8%a7%d9%84%d9%81%d9%8a%d9%84%d8%b1-%d9%81%d9%89-%d8%a7%d9%84%d9%85%d9%86%d8%b2%d9%84-1

  • تخشى العديد من النساء من زراعة المحلول الملحي والسيليكون لتكبير الثدي لأسباب عديدة منها مخاوف من إمكانية استبدال الحشوة بعد عدة سنوات وخاصة الحشوة الملحية أو ما قد يصاحبها من مشاكل طبية منها تعرضها للالتهابات أو حركتها من الموقع الأساسي أو عدم ملاءمتها للجسم.
  • كما تخشى بعض النساء من تأثير الندبة الجراحية اللازمة لإدخال مادة الفيلر لذلك تفضل بعض النساء اللجوء إلى حقن الفيلر الصناعي مثل حقن مواد حشو صناعية مثل Macroline و Varioderm والمشكلة أنها باهظة الثمن ولا تدوم أكثر من عامين.
  • عندما يتعلق الأمر بحقن الدهون الذاتية فإن المواد الطبيعية التي هي عبارة عن دهون ذاتية تحقن في الثدي لها فوائد عديدة ولها مزايا عديدة لأنها مأخوذة من نفس الكائن الحي ، أي أنها خلايا طبيعية لذلك نادرًا ما تتعرض للالتهابات ، على عكس المواد الصناعية.
  • كما انها تنمو مع زيادة الوزن وتنقص مع النظام الغذائي وتشعر السيدة بأنها طبيعية لأنها خلايا دهنية وليست مواد صناعية.
  • ليست هناك حاجة لعمل شق للحقن ويمكن إدخاله من خلال قطرة بسيطة دون ترك أي بقايا خلفها.
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق