زراعة الشعر

زراعة الشعر بطريقة الشريحة

زراعة الشعر بطريقة الشريحة أحد الطرق المميزة التي تساعد الأشخاص الذين يعانون من الصلع أن يستعيدوا ثقتهم في أنفسهم مرة أخرى، دعونا نتناول مختلف المراحل التي تتم من خلالها تلك العملية، كما نستعرض كيفية التخلص من الصلع بواسطة تلك الطريقة المميزة، إضافة إلى توضيح المميزات والعيوب قبل أن تأخذ قرار إجراء هذه العملية.

ما هي عملية زراعة الشعر بالشريحة

زراعة الشعر بطريقة الشريحة
زراعة الشعر بطريقة الشريحة

إن زراعة الشعر بطريقة الشريحة (FUT) وهي اختصار لكلمة follicular unit transplantation التي تم ابتكارها للتخلص من الفراغات التي توجد في الرأس نتيجة للكثير من الأسباب المختلفة والتي تستخدم في علاج الصلع.

ينتج عن تلك المشكلة الكثير من فقدان الثقة في النفس وتغير الشكل العام، هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى تساقط الشعر ومن ضمن تلك العوامل هي العامل الوراثي، كما أن هناك بعض الأدوية التي تؤدي إلى حدوث الصلع.

فضلاً عن دور التغيرات الهرمونية وينتج عنها خلل نفسي كبير للغاية، والتي يتم سحب فيها شريحة كبيرة من المنطقة المانحة، تكون الشريحة الكاملة بطول يتراوح ما بين 20 إلى 25 سم، وعرض تلك الشريحة ما بين 1 إلى 2 سم.

أقرأ ايضاً : زراعة الشعر بالاستنساخ 

لا يتم بالطبع زراعة تلك الشريحة الكاملة مرة واحدة، بل يتم تقسيم هذه الشريحة إلى عدة شرائح صغيرة، من ثم يعمل الطبيب إلى زراعة كل جزء منها في المكان المتضرر، ويتم اختيار المنطقة المانحة من خلف الرأس أو الجانبين.

ظهرت تلك الطريقة من الزراعة في عام 1993 والتي حققت أعلى نجاحاتها في تلك الفترة، لأنها جاءت بديلة للطرق التقليدية الأخرى التي كانت في فترة ما قبل تطور المجال الجراحي في هذا النوع من الجراحات التجميلية.

الفرق بين زراعة الشعر بالشريحة والاقتطاف

تختلف عملية زراعة الشعر بطريقة الشريحة عن الاقتطاف بأنها أقل في التكلفة، إضافة إلى أن الاقتطاف يستغرق الكثير من الوقت نتيجة لأنه يشمل زراعة الشعر على مراحل متعددة، بينما الشريحة تكون من مرة واحدة فقط.

بالطبع طريقة الاقتطاف أحدث من زراعة الشعر بالشريحة ولا تحتاج إلى خبير في المجال، لكن زراعة الشعر بالشريحة مجربة بشكل كبير ولها نتائج دائمة وفعَّالة أيضًا لذلك يفضلها بعض الأطباء.

ليست كل الحالات تصلح معها زراعة الاقتطاف، فإن الزراعة بالشريحة توفر احتمالات نجاح أكبر بكثير من الطرق الأخرى.

كيفية إجراء عملية زراعة الشعر بتقنية الشريحة

تتم عملية زراعة الشعر بطريقة الشريحة من خلال بعض الخطوات البسيطة للغاية، وتأتي تلك الخطوات على النحو التالي:

  • المرحلة الأولى هي التخدير، تتم تلك العملية من خلال التخدير الموضعي، حيث يتم تخدير المنطقة المانحة أولا.
  • يتم تخدير فروة الرأس بالكامل لكي لا يشعر المريض بألم في تلك المنطقة سواء أثناء إزالة الشريحة أو زراعتها.
  • الجدير بالذكر أن كافة بصيلات الشعر تم تصميمها لكي تنمو في حالة زراعتها مرة أخرى بشكل تلقائي.
  • يتم ازالة شريحة البصيلات التي سوف يتم زراعتها الآن من المنطقة المانحة بواسطة جراحة ثلاثية الأبعاد.
  • الآن يتم غلق الشقوق التي نتجت في المنطقة المانحة بشكل يجعل الشعر ينمو في تلك المنطقة مرة أخرى.
  • حيث أن الندوب التي نتجت عنها لا تتسبب في أي تلف لتلك المنطقة تمنع نمو الشعر مرة أخرى.
  • لن تظهر أي ندوب في هذه المنطقة، والتي تتعافى في وقت سريع للغاية ما بين عشر إلى 14 يوم فقط.
  • يتم استخدام بعض أنواع المجاهر الخاصة التي تفصل الشعيرات وعزل وحداتها وزرعها بشكل منفصل أو متعدد.
  • يقوم باختيار الشعيرات المناسبة والبصيلات التي تصلح في الزراعة، لأن ليس كل أنواع البصيلات تكون مناسبة.
  • بعد ذلك يتم تخدير المنطقة التي سوف يتم عمل الزراعة فيها، أيضًا يكون التخدير في تلك المنطقة موضعي.
  • يتم عمل قنوات أو ندوب بسيطة يتم زراعة البصيلات فيها، ولا تتجاوز كل واحدة عن 1 مم فقط.
  • تستخدم أدوات خاصة في زراعة تلك البصيلات، بمنتهى الدقة حتى أنك لا تستطيع تفرقتها عن الشعر الأصلي.

مميزات وعيوب زراعة الشعر بالشريحة

الآن يمكنك التعرف على بعض مميزات وعيوب زراعة الشعر بطريقة الشريحة والتي تتمثل في النقاط التالية:

مميزات تقنية زراعة الشعر بالشريحة

  • يتم إجرائها في وقت قصير للغاية، لأنها تساعدك في زراعة كمية كبيرة من الشعر في وقت قصير.
  • تكلفتها تعد الأقل بين مختلف تقنيات زراعة الشعر الأخرى.
  • توفر إمكانية حصاد الكثير من بصيلات الشعر السليمة القابلة للزرع مرة أخرى في وقت واحد.
  • طريقة دقيقة للغاية، لكنها تحتاج إلى طبيب خبير في هذا المجال، أي أنها لا تتناسب مع الهواة في جراحات التجميل.

عيوب طريقة الشريحة في زراعة الشعر

  • أما عن عيوب تلك الطريقة هي فترة التعافي الخاصة بها وممارسة الحياة بشكل طبيعي مرة أخرى طويلة.
  • حيث أنه تصل في بعض الأحيان إلى ثمان أسابيع، بالمقارنة مع زراعة الشعر بالاقتطاف التي لا تتجاوز عشر أيام.
  • تترك بعض الندبات الصغيرة في المنطقة المانحة، والتي تظهر في حالة ما إن كان الشعر قصير للغاية.
  • بالتالي لا يساعد ذلك المريض في أن يقص شعره إلى ما هو أقل من 5 إلى 6 مم لكي لا تظهر تلك الندوب.
  • احتمالية حدوث نزيف أثناء أو بعد العملية، كما أن المريض يشعر بألم شديد بعض الشيء يحتاج إلى مسكن.
  • تزداد احتمالية حدوث الندوب في الرأس في حالة ما إن كان الطبيب غير محترف.

مرحلة التعافي بعد العملية

هناك بعض الارشادات الضرورية بعد زراعة الشعر بطريقة الشريحة التي يجب الالتزام بها، تساعد تلك الإرشادات في تسريع عملية التعافي وتشمل الآتي:

  • الابتعاد بالكامل عن حك الرأس بأي شكل من الأشكال.
  • يجب رفع الرأس بواسطة وسادة والنوم بصورة عمودية لكي لا يتضرر الرأس.
  • يصف الطبيب بعض الادوية والمستحضرات التي تساعد في التعافي بشكل كبير، يجب الالتزام بها بالكامل.
  • تجنب أن تتعرض الرأس إلى الشمس في الأيام الأولى بشكل مباشر خاصة في الأيام الأولى بعد العملية.
  • يجب عليك أن لا تحلق الشعر في الرأس خلال الأسبوعين ما بعد عملية زراعة الشعر.
  • تجنب التدخين بعد العملية لمدة لا تقل عن أسبوعين بعد العملية لتجنب حدوث النزيف.
  • أيضًا يجب عليك تجنب ممارسة أي مجهود بدني مبالغ فيه خاصة في الشهر الأول بعد العملية.
  • رفع الأثقال وغيرها من الرياضات الأخرى ممنوعة في الأسبوع الأول، خاصة رياضة السباحة.
  • لأن المياه يكون بها كلور يتسبب في ضرر في الجروح والندوب التي توجد في الرأس.
  • بالتالي يتسبب ذلك في النهاية إلى تساقط الشعر المزروع.
  • تستمر النتائج في الظهور بعد إجراء العملية مباشرة، تستقر حالة الشعر تمامًا في مدة ما بين ست إلى ثمان أشهر.

شروط عملية زراعة الشعر

هناك بعض الحالات المرشحة بشكل جيد لعملية زراعة الشعر بطريقة الشريحة والتي يجب أن تتوافر لديها الشروط التالية:

  • بقاء الرجل معرض للصلع الناتج عن أسباب وراثية أو هرمونية لمدة خمس سنوات متواصلة.
  • الحالات التي لم تصلح معها الطرق المختلفة لعلاج مشكلات تساقط الشعر.
  • تصنيف حالة الصلع من الدرجة الثالثة في مقياس Norwood scale.
  • الحالات التي تتعرض لفقدان الشعر نتيجة للحروق، سواء كانت من الرجال أو النساء.

الآن نكون قد عرضنا لكم كافة التفاصيل الخاصة بعملية زراعة الشعر بطريقة الشريحة ومراحل العملية المختلفة، وكيفية الحصول على أفضل النتائج للحالات المرشحة لهذا النوع من العمليات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق