شفط الدهون بالفيزر

شفط اللغلوغ بالفيزر

شفط اللغلوغ بالفيزر

التخلص من الدهون الموضعية أمر صعب للغاية ويتطلب الكثير من الجهد والوقت للحصول على نتائج مرضية، في بعض الحالات، قد لا تعطي الطرق التقليدية نتائج مقبولة، بعد انتظار طويل ومحاولات متعددة.

لمثل هذه الحالات يوصي د.محمد عماد بشفط الدهون بالفيزر الذي حقق طفرة كبيرة في مجال الجراحة التجميلية بشكل عام ، وجراحات إزالة الدهون على وجه الخصوص، لأنها عملية ذات نتائج فورية ومضمونة، وهي آمنة للغاية خاصة إذا تم إجراؤها من قبل جراح متخصص متمرس مثل الدكتور محمد عماد، وعبر موقع دكتور محمد عماد نطلعك علي كل ما يخص عملية شفط اللغلوغ بالفيزر

عملية شفط الدهون بالفيزر

عملية شفط الدهون بالفيزر
عملية شفط الدهون بالفيزر

شفط الدهون، بما في ذلك شفط الدهون بالفيزر، هو إجراء جراحي تجميلي يهدف إلى إزالة الدهون الموضعية التي تتراكم تحت الجلد في بعض مناطق الجسم ، مثل: ” الفخذين والأرداف والذراعين والبطن والصدر أو الرقبة” لتحقيق مظهر نحيف ومتناسق للجسم، هناك العديد من التقنيات التي تستخدم في شفط الدهون، منها:

الشفط الجاف

تقنية قديمة، لم تعد تستخدم كثيرًا، نظرًا لمخاطرها العالية نسبيًا.

الشفط بالحقن

يتم حقن منطقة شفط الدهون بسائل يحاوط علي الكتل الدهنية ويذوبها، ثم يتم شفط السائل الممزوج بالدهون المذابة.

الشفط باستخدام الموجات فوق الصوتية

تستخدم الموجات فوق الصوتية لتفتيت الدهون ثم شفطها.

شفط الدهون بتقنية الفيزر 

ينصح خبراء التجميل وعلى رأسهم الدكتور محمد عماد الذي يرشح جميع الحالات المرشحة لعمليات شفط الدهون، حيث يتم عمل شق جراحي صغير في المنطقة المستهدفة، لتمرير أنبوب الفيزر إلى الجسم تحت الجلد، تُستخدم طاقة الليزر الموجودة في طرف هذا الأنبوب لإذابة الخلايا الدهنية وكسرها وتسييلها، ثم شفطها عبر الأنبوب نفسه ، في وعاء خارجي متصل بها.

التقنية الأفضل لشفط الدهون لعدة أسباب من أهمها

  1.  تتميز بسرعة الإجراء مقارنة بعمليات الشفط الأخرى، وبالتالي تقل نسب الخطر التي يتعرض لها المريض، بسبب البقاء طويلًا تحت أثر التخدير.
  2. تحدث عملية الإذابة وعملية الشفط في الوقت نفسه، حيث يشفط الجهاز الدهون المذابة فور إذابتها مباشرة، مما يوفر الكثير من الوقت، ويجنب المريض الكثير من المخاطر.
  3. لا تخلف عملية شفط الدهون بالفيزر أي ندوب، أو آثار جراحية كبيرة على الجلد بعد إجرائها.
  4. يحفز الفيزر إنتاج الكولاجين، مما يساعد على شد الجلد بصورة طبيعية، ويمنع ترهله بنسبة ما بعد إجراء العملية.

دواعي إجراء عمليات شفط الدهون بالفيزر

من المهم التأكيد على أن شفط الدهون بالفيزر هي عملية لتحسين المظهر العام من خلال:

  • القضاء على تراكم الدهون الزائدة في بعض مناطق الجسم.
  • ليست عملية إنقاص الوزن أو إنقاص الوزن.
  • يرشح لإجراء العملية أصحاب الوزن المقبول أو المتوسط
  • هذه العملية غير مناسبة للعديد من حالات السمنة المفرطة.
  • إنه غير مناسب للحالات التي يكون فيها مؤشر كتلة الجسم أعلى من حد معين.
  • كما أنه غير مناسب لبعض حالات الترهل الشديد في الجسم وأيضًا لشد الجلد أو تضخيمه بشكل كبير.

أحصل على سعر العملية الان

الحالات المرشحة لإجراء شفط الدهون بالفيزر

بشكل عام؛ يوصي د.محمد عماد بشفط الدهون بالفيزر للحالات التالية:

  • تراكم الدهون الموضعية في بعض المناطق بشكل عشوائي، أو عندما تتراكم الدهون بشكل سيء في الجسم.
  • فشلت محاولات إنقاص الدهون بالطرق التقليدية ، مثل النظام الغذائي ، والتمارين الرياضية ، والنشاط البدني ، وما إلى ذلك.
  • وجود مشاكل عضوية لدى المريض مما يمنع التخلص من الدهون بالطرق المعتادة.
  • للمرضى الذين يريدون نتائج فورية وآمنة ولا يفضلون الحلول طويلة الأمد.

بماذا يخبرك الدكتور محمد عماد في مقابلة الاستشارة؟

في المقابلة الاستشارية سيتم تزويدك بكافة المعلومات التي تحتاجها حول العملية، والتحضير لها، والتعافي، والتكلفة التقديرية لإجرائها، من خلال ملف يصلك من أحد أعضاء الهيئة الإدارية للدكتور محمد عماد بعد الاستشارة، أما المقابلة الاستشارية نفسها فتتم على النحو التالي:

  • أولاً: سيقود الدكتور محمد عماد مناقشة مفتوحة معك حول العملية وأهدافك من تنفيذها وتوقعاتك الشخصية من النتائج.
  • ثانيًا: يسألك بعض الأسئلة لمعرفة صحتك العامة وتحديد مدى استعدادك للعملية من حيث المبدأ.
  • يشرح الطبيب العملية نفسها وكيفية إجرائها والنتائج المتوقعة.
  • يعرض لك بعض الصور للحالات السابقة التي اجرت لها نفس العملية ويقارنك من خلال هذه الصور بين الحالات قبل وبعد العملية.
  • يحدد الدكتور محمد موعد استشارتك القادمة ويطلب منك إجراء بعض الاختبارات والتحليلات اللازمة لتحديد مدى استعدادك للعملية بشكل نهائي.

أحصل على سعر العملية الان

كيف تحضر نفسك لعملية شفط الدهون بالفيزر؟

ستجد في الملف الذي يصلك من الجهاز الإداري للدكتور محمد عماد كافة التعليمات التي يجب عليك إتباعها للتحضير قبل إجراء العملية، ومن هذه التعليمات:

  • مدة الصيام والامتناع عن التدخين وشرب الكحول قبل العملية.
  • الأدوية والمستحضرات الطبية التي يجب تعليقها قبل العملية ومدة الإيقاف.
  • اللوازم ليوم العملية.
  • المدة المتوقعة للمكوث في المستشفى بعد العملية.
  • التكلفة المقدرة للإجراء.

الفرق بين الأعراض وبين الأضرار لعملية شفط الدهون بالفيزر

الآثار الجانبية لشفط الدهون بالفيزر هي: مجموعة من الآثار الطبيعية المصاحبة للعملية، وهذه الآثار في الغالب مؤقتة ولا تتحول إلى ما هو أسوأ، من بين هذه الآثار أو الأعراض:

  • خدر أو وخز مؤقت في المناطق التي أجريت فيها عملية شفط الدهون.
  • الشعور ببعض الألم في مناطق الشفط.
  • يمكن أن يكون هذا الألم مصحوبًا بانتفاخ بسيط في الجلد ، وما إلى ذلك.

هذه كلها أعراض طبيعية ولا داعي للقلق بشأنها، لكن في جميع الأحوال يجب على المريض استشارة الطبيب في كل هذه الأمور، وأبلغه بأي ألم أو عرض تشعر به حتى يطمئن الطبيب حيال ذلك، أو يمكن للطبيب اتخاذ الإجراءات اللازمة، إذا كان هناك عرض غير طبيعي أو مطلوب تدخل عاجل.

اقرا ايضا: شفط دهون اللغد

أحصل على سعر العملية الان

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق