شفط الدهون

سعر عملية إزالة الدهون من الجسم وتنسيق القوام من شفط الدهون

تعتبر عملية إزالة الدهون من الجسم بشكل عام ليس طريقة كاملة لفقدان الوزن، كما أنه ليس بديلاً لفقدان الوزن، شفط الدهون هو إجراء جراحي يستخدم تقنيات الشفط لإزالة الدهون من أجزاء معينة من الجسم.

لكي تكون مؤهلاً لشفط الدهون، يجب أن تكون بصحة جيدة ولا تعاني من حالات طبية قد تؤدي إلى مضاعفات الإجراء، مثل تقييد تدفق الدم أو مرض الشريان التاجي أو مرض السكري أو ضعف جهاز المناعة.

عملية إزالة الدهون من الجسم

تستخدم عملية إزالة الدهون من الجسم من مناطق الجسم التي لا تستجيب للنظام الغذائي والتمارين الرياضية، مثل ما يوضحه موقع دكتور محمد عماد الدين كما يلي:

  • البطن.
  • الذراع العلوية.
  • الردفان.
  • الساقين والكاحلين.
  • الصدر والظهر.
  • الأرداف والفخذين.
  • الذقن والرقبة.
  • بالإضافة إلى ذلك، يتم استخدام شفط الدهون أحيانًا لتقليل حجم الثدي أو لعلاج التثدي.

المرشح المناسب لإجراء عملية شفط الدهون للجسم كامل

عملية إزالة الدهون من الجسم

كثير من المرضى الذين يعانون من المرض قد لا يكون بعضهم مناسب لإجراء عميلة إزالة الدهون من الجسم، والأشخاص الذين تتناسب معهم هذه العملية هم:

احصل ع سعر العملية الان احصل ع سعر العملية الان
  • السمنة الموضعية في بعض أجزاء الجسم.
  • يمكن أن تستخدم هذه التقنية لأصحاب السمنة الصغيرة أو المفرطة.
  • الجلد في حالة جيدة ويتصف بالمرونة.
  • الصحة الجيدة.

اقرأ أيضًا: عملية شفط الدهون من البطن

كيفية إجراء عملية إزالة الدهون؟

يمكن أن نوضح كيف تتم عميلة إزالة الدهون من الجسم بشكل مبسط من خلال الأسطر التالية:

  • قبل الجراحة ناقش توقعاتك للجراحة مع جراحك، وسيراجع الجراح تاريخك الطبي ويسألك عن أي حالات طبية قد تكون لديك، بالإضافة إلى أي أدوية أو مكملات أو أعشاب تتناولها.
  • سيوصيك جراحك بالتوقف عن تناول بعض الأدوية، مثل مميعات الدم أو مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية، لمدة ثلاثة أسابيع على الأقل قبل الجراحة.
  • قد تحتاج أيضًا إلى بعض الاختبارات المعملية قبل الجراحة.
  • تتم هذه العملية باستخدام المخدر الموضعي، ولا داعي للقلق فهي لا تأخذ الكثير من الوقت، حيث يتم تحديد الوقت اللازم للعملية على حسب حجم الدهون المزالة.
  • يتم فتح جزء صغير من الجسم يمكن أن يقدر بحجم فتحة الكانيولا، ويجرى تحويل الدهون من الحالة الصلبة إلى السائلة حتى يسهل إخراجها.
  • قبل البدء في العملية يحدد المكان بتخطيط دوائر وخطوطًا على مناطق الجسم التي سيتم علاجها.
  • تتوقف الطريقة على التقنية المحددة المستخدمة، وبالتالي اعتمادًا على تطبيق العلاج، يمكن أيضًا أخذ بعض الصور حتى يتمكن من مقارنة قبل وبعده.

من أفضل دكتور شفط دهون بمصر؟

عند زيادة الوزن، يزداد حجم وعدد الخلايا الدهنية، وشفط الدهون بدوره يقلل من عدد الخلايا الدهنية في منطقة معينة، وتعتمد كمية الدهون المُزالة على مظهر المنطقة وحجم الدهون، وعادةً ما تكون التغييرات الناتجة في النسيج دائمة طالما ظل وزنك مستقرًا.

ومن أفضل الأطباء الذين يقومون بهذه العملية بكل براعة هو الدكتور محمد عماد الدين، حيث يعيد الجلد تشكيل نفسه ليأخذ النسيج الجديد للمنطقة المعالجة، ويتوافد عليه الكثير من الأشخاص الذين يرغبون بخوض تجربة آمنة لأجل عملية إزالة الدهون من الجسم.

اقرأ أيضًا: عملية شفط الدهون بالليزر

مخاطر عملية إزالة الدهون

عملية إزالة الدهون من الجسم

كما هو الحال مع أي عملية جراحية كبرى تنطوي جراحة شفط الدهون على مخاطر مثل النزيف وردود الفعل على التخدير، وتشمل المضاعفات المحتملة الخاصة بشفط الدهون ما يلي:

  • قد ينفط الجلد أو يصبح متموجًا أو جافًا بسبب إزالة الدهون غير المتكافئة وضعف مرونة الجلد والشفاء غير الطبيعي، وقد تكون هذه التغييرات دائمة.
  • يمكن أن يؤدي تلف الجلد بسبب الأنبوب الرفيع (القنية) المستخدم أثناء شفط الدهون إلى ظهور بقع دائمة على الجلد.
  • يتكون جيب مؤقت من السائل (الورم المصلي) تحت الجلد، وقد يحتاج هذا السائل إلى الشفط بإبرة.
  • قد تشعر بخدر مؤقت أو دائم في المنطقة المصابة، بالإضافة إلى ذلك قد يحدث تهيج مؤقت للأعصاب.
  • على الرغم من ندرة الالتهابات الجلدية إلا أنها ممكنة، حيث يمكن أن تكون الالتهابات الجلدية الخطيرة مهددة للحياة.
  • في حالات نادرة قد يؤدي إدخال قنية عميقة جدًا إلى ثقب في الأعضاء الداخلية، وقد يتطلب ذلك إصلاحًا جراحيًا طارئًا.
  • يمكن أن تتفكك الدهون السائبة وتصبح محاصرة في أي أوعية دموية وتتجمع في الرئتين أو في الدماغ وهذا يسمى الانسداد الدهني وهو حالة طبية طارئة.
  • يمكن أن تؤدي التغييرات في مستويات السوائل بسبب حقن السوائل إلى مشاكل القلب والرئة والكلى التي تهدد الحياة.
  • الليدوكائين هو مخدر يتم تناوله عن طريق حقن السوائل أثناء شفط الدهون للمساعدة في علاج الألم، على الرغم من أنه آمن بشكل عام إلا أنه يمكن أن يحدث التسمم في حالات نادرة.
  • من أبرز المخاطر الواردة أنه قد يتسبب الليدوكائين في مشاكل خطيرة في القلب والجهاز العصبي المركزي.
  • يزداد خطر حدوث مضاعفات إذا أجرى الجراحون عمليات جراحية في مناطق أكثر من الجسم أو أجروا عدة إجراءات طبية خلال نفس الإجراء الجراحي.

الملخص

  • إذا كنت تعاني من زيادة الوزن، فمن المرجح أن تفقد الوزن من خلال النظام الغذائي أو التمارين أو جراحة السمنة (مثل جراحة تكميم المعدة).
  • إذا كان المريض يعاني من دهون زائدة في مناطق معينة، لكنه يحافظ على وزن ثابت في مناطق أخرى، فقد يكون مرشحًا لشفط الدهون.
  • بعد العملية إذا كانت بشرتك تتمتع بلونها الجيد والمرونة فقد تبدو ناعمة، ومع ذلك إذا كانت بشرتك رقيقة وأقل مرونة فقد تبدو المنطقة المعالجة مترهلة.
  • لن يؤدي شفط الدهون إلى تحسين السيلوليت أو الاضطرابات السطحية الأخرى للجلد، وبالمثل فإن شفط الدهون لن يزيل علامات التمدد.

للاستفسار والتواصل مع فريق عمل دكتور محمد عماد

    احصل ع سعر العملية الان احصل ع سعر العملية الان
    الوسوم

    مقالات ذات صلة

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

    زر الذهاب إلى الأعلى
    إغلاق