تجميل الأنف

مزايا عملية تجميل الاذن بالليزر

عملية تجميل الاذن بالليزر يلجأ إليها الكثيرون إن كان شكل الأذن لديهم ليس متناسقًا مع وجوههم، والذي يعد من الأشياء التي تسبب الضيق والقلق لديهم، حيث إن الأذن تعتبر أكثر جزء في الوجه مؤثرًا على الشكل العام، لذا يضطر البعض لإجراء عملية جراحية تجميلية للأذن بالليزر دون حدوث أي تدخل جراحي.

عملية تجميل الاذن بالليزر

فوائد عملية تجميل الاذن بالليزر
فوائد عملية تجميل الاذن بالليزر

توجد تقنية تسمى تجميل الأذن بالليزر، ولا يستخدم فيها الليزر فقط دون إجراء جراحة، لكن يستخدم فيها الليزر الحراري من غاز ثاني أكسيد الكربون، بعد شق الجلد بالجراحة عند تثبيت الغضروف في مكانه الجديد، ليكون الشكل متناسقًا أكثر.

وتوجد تقنية أخرى يطلق عليها ليزر KTP، يتم استخدامها في جراحات الأذن أيضًا لكن في عمليات الجراحة الطبية وليس التجميلية، حيث إن جهاز تجميع الألياف الكوارتز يجعل الطبيب الجراح يتحكم بسهولة يدويًا في حزمة الليزر داخل إطار مجال المجهر.

وتعتبر هذه التقنية فعالة للغاية في حالات كثيرة، مثل تفكيك البنية المتنقلة لإزالة الكوليستوما الكاملة، وأيضًا لإزالة الغشاء المخاطي المصاب بفرط التنسج الغليظ، والقمم المسدودة وغير ذلك من مشاكل الأذن الوسطى.

خطوات إجراء عملية تجميل الاذن بالليزر

هناك عدة خطوات يتبعها الطبيب عند إجراء عملية تجميل الاذن بالليزر وهي:

  • تصوير المريض من زوايا كثيرة، ليراقب الطبيب تحسن الأذن قبل العملية وبعدها.
  • استلقاء المريض في المكان الخاص لإجراء العملية، مع ضرورة تأكد الطبيب من حماية العينين جيدًا من الليزر باستخدام غطاء خاص لهما.
  • يرسم الطبيب ويحدد الشكل الذي يريد الوصول إليه، ويستخدم مواد مطهرة لتعقيم المنطقة كلها.
  • يتأكد الطبيب من خلو المنطقة من الشعر وتهيئة جميع الظروف لاستخدام الليزر.
  • يخدّر الطبيب الأطفال تخديرًا كليًا إن تطلب الأمر ذلك، والأطفال ما فوق الـ 8 سنوات ، والمرضى الذين لن يحدثوا أي ضجيج أو حركة بمخدر موضعي، من خلال استخدام مادة الليدوكايين 2% المخصصة للتخدير مع مادة الأدرينالين التي تضيّق الأوعية الدموية بجانب المنطقة، لتطول فترة تأثير المخدر بالمنطقة.

تعديل الأذن بدون عملية

توجد طريقة بدائية يمكن من خلالها تعديل الأذن بدون إجراء عملية، وهي وضع رباط ضاغط على الأذن إن ظهرت خلال مدة 6 أشهر الأولى من عمر الطفل، لأن الغضروف يكون مرنًا ومطاطيًا قابلا للتشكل.

وفيها يتم وضع حلقات معدنية في الأذن لتمسك الغضروف، والملقاط من الداخل لتصحيح الشكل الخارجي للأذن، وهو معدن مطلي بالذهب يقلل ردة فعل الجلد على المعدن.

وتعد هذه الطريقة مناسبة وفعالة جدًا لمرحلتي الشباب ومتوسطي العمر، لأن فيهما الغضروف يكون مرنًا ويسهل تشكيله أكثر من الغضروف لدى الأشخاص كبار السن.

كما أن هناك نوعًا آخر من التقويم يتم تثبيته على الأذن من خلال صفائح لاصقة يتم تثبيتها خلف الأذن، وملقاط معدني يعمل على تثبيت الأذن من الداخل، وتعتبر هذه العملية نتائجها مبهرة على الأشخاص صغار السن.

وتوجد عدة طرق أخرى تعمل على تجميل الأذن دون عملية ولا تتسبب في حدوث أي جروح أو نزيف وهي استخدام الإبر والخيوط لشد الأنف إلى الخلف.

مزايا عمليات تجميل الأذن المقطوعة بالليزر

هناك عدة مزايا لإجراء عمليات تجميل الأذن المقطوعة بالليزر، وهي:

  • عودة شكل الأذن المقطوعة إلى شكلها الطبيعي والجميل.
  • تعتبر عملية سهلة ولا توجد بها أي صعوبة ويستخدم بها تقنيات كثيرة تعمل على تسهيلها وتعيد إلى صاحبها الشكل الذي يرغب به.
  • لا توجد أي سلبيات عند إجراء هذا النوع من العمليات الجراحية إلا إن أجريت عند طبيب غير مختص، لذلك لا بد من إجراء هذه العملية الدقيقة عند طبيب متميز ومتخصص في تجميل الأذن المقطوعة وعدم المجازفة للحصول على أفضل النتائج.

تجميل الأذن بدون جراحة باستخدام خيوط التجميل

  • تستخدم خيوط التجميل في إجراء عملية تجميل الاذن بالليزر وعمليات التجميل على نطاق كبير، مثل تجميل الأذن والوجه والرقبة وشد الفكين أو الحاجبين وتكون نتائجها مبهرة جدًا وتستمر لفترات طويلة.
  • حيث إن هذه الخيوط تتطلب الخضوع لجلسات متابعة لتحقيق النتائج المرجوة منها والتي تظهر على الفور، وهي مناسبة جدًا لمن يريدون إجراء عملية تجميل الأذن دون أي تدخل جراحي للأطفال الذين يبلغ عمرهم 6 سنوات فما فوق.
  • ويستغرق الوقت المطلوب لإجرائها من فترة 10 إلى 15 دقيقة، ويتم بعدها العودة إلى ممارسة المهام اليومية فورًا، وتتم تحت التخدير الموضعي للأشخاص البالغين أو التخدير العام للأطفال، لضمان نجاح العملية وعدم تحركهم عند إجرائها.
  • وفيها لا يتم عمل شقوق جراحة بل يتم إدخال خيوط في خلف الأذن وتقريب الأذن من رأس الشخص، أو العمل على تصغير غضروف الأذن حتى تكون أصغر حجمًا وأقل بروزًا.
  • وعامة لا ينتج عن هذه العملية أي آلام أو ندوب، وليس لها آثار جانبية، لأنها لا تتفاعل مع الأنسجة الطبيعية، ويستمر مفعولها لفترات طويلة وتكون أقل عرضة للظهور ولونها قريبًا من لون البشرة.

أسباب إجراء عمليات تجميل الأذن

هناك عدة أسباب لإجراء عمليات تجميل الأذن عند الدكتور محمد عماد، وهي:

  • أن يكون الطفل مولودًا بأذن بارزة بالوراثة من خلال الجينات، بأن يكون الأب أذناه بارزتين مما ينتقل ذلك إلى الأبناء بالوراثة بنسبة كبيرة للغاية، متساويًا في ذلك الأبناء الذكور والإناث.
  • بروز أذني الطفل بشكل خاطئ عند إرضاع الأم لطفلها وجعله يرقد على الفراش لينام وأذناه مطويتان باتجاه خاطئ، مما يؤدي تكرار ذلك مع مرونة الغضاريف إلى بروز الأذنين.
  • أن تكون الأذنان غير متشابهتين ولا متساويتين، على أن تكون أذن أكبر من الأخرى أو واحدة بارزة والأخرى عادية أو إحداهما مرتفعة والأخرى منخفضة أو أذن مطوية والأخرى طبيعية.
  • تعرض الشخص الطبيعي إلى حادث أدى إلى تشوه الأذنين أو إحداهما أو وجود قطع بها، مما يتطلب التدخل الجراحي فورًا لتعديلها.
  • بطء نمو الغضاريف في الوجه، مسببًا بذلك صغر الأذن والأنف عن حجمهما الطبيعي، مما يتطلب تعديلهما عملية تجميل الاذن بالليزر
  • إصابة الشخص بمرض في أذنه مثل التهاب الأعصاب الذي ينتج عنه في مراحله المتقدمة حدوث شلل وتلف في بعض الأعصاب، وتغيير شكل الأذن وتهدلها أو انخفاضها عن المكان الطبيعي لها.

الوقت المستغرق للتعافي بعد عملية تجميل الاذن

فيما يخص الوقت المستغرق للتعافي بعد عملية تجميل الاذن فهو كما يلي:

  • من الممكن أن يستغرق التعافي أسابيع قليلة فقط، كا هو الحال في أي عملية جراحية.
  • هناك أشخاص من الممكن أن يكونوا قادرين على معاودة نشاطهم الطبيعي بعد أيام قليلة من العملية، على أن يكون التعافي الكامل بعد مرور 6 أسابيع.
  • يحتاج الأطفال إلى أسبوع راحة قبل عودتهم إلى المدارس.
  • يظهر تورم بالأذن بعد الجراحة ويقل حتى يزول تمامًا بعد مرور أيام قليلة.
  • من الممكن أن يشعر المريض بخفقان وحكة وظهور بعض الكدمات بأذنه.
  • يجب ألا يزيل المريض الضمادات إلا بأمر الطبيب.
  • من الممكن أن يحتاج المريض إلى ارتداء رباط رأس بعد إزالة الضمادة، للتأكد من أن الالتئام قد تم بصورة صحيحة، والمحافظة على الوضع الصحيح والشكل المطلوب.
  • الابتعاد عن ممارسة أي أنشطة بها قوة زائدة، إلى أن يتم التأكد من التعافي الكامل، والامتناع عن استخدام أجهزة تجفيف الشعر أو أي أجهزة ينتج عنها برودة أو سخونة زائدة.  

الخاتمة

عملية تجميل الاذن بالليزر تعد مهمة للأشخاص الذين تعرضوا لحادث أدى إلى وجود قطع في الأذن  أو لحل مشكلة الأذن البارزة أو الكبيرة أو المتدلية، للوصول إلى شكل مثالي للأذن والمحافظة على النسب الصحيحة بين تقسيمات الأذن والزاوية التي بينها وبين الرأس، وجعلها متناسقة بشكل صحيح مع شكل الوجه العام. 

أقرأ أيضاً : تجميل الأذن الخفاشية الأنواع والتكاليف والآثار الجانبية المحتملة

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق