شفط الدهون

ما بعد عملية شفط الدهون

ما بعد عملية شفط الدهون

يعتبر شفط الدهون من العمليات التي يتم إجراؤها لغرض تجميلي، أي للتخلص من الدهون الزائدة وغير المرغوب فيها الموجودة في مناطق معينة من الجسم والتي يصعب التخلص منها من خلال التمارين، عبر موقع دكتور محمد عماد نطلعك على ما بعد عملية شفط الدهون.

ما بعد عملية شفط الدهون

ما بعد عملية شفط الدهون
ما بعد عملية شفط الدهون

فيما يلي أهم الأشياء التي يجب توقعها بعد شفط الدهون:

  • يجب أن يتوقع المريض أن يعاني من بعض الكدمات والتورم بعد شفط الدهون، لذلك قد يصف الطبيب المختص بعض الأدوية والمضادات الحيوية، من أجل السيطرة على الألم وتقليل خطر الإصابة بالعدوى.
  • في بعض الأحيان قد يترك الجراح بعض الشقوق مفتوحة، وكذلك وضع بعض المصارف المؤقتة لتعزيز تصريف السوائل من الجسم.
  • لا تظهر نتائج عملية شفط الدهون فور الانتهاء من العملية، حتى يتم التخلص من الالتهاب تمامًا من الجسم، وفيما يتعلق بالوقت الذي تستغرقه هذه النتائج لتظهر ويختفي الالتهاب فهي تختلف من حالة إلى أخرى، ولكن في معظم الحالات يمكن أن تصل المدة إلى عدة أشهر.
  • سيستقر معظم التورم بعد بضعة أسابيع، وقد تبدو المنطقة أو الجزء الذي تمت إزالة الدهون منه أصغر من ذي قبل.
  • الأشخاص الذين يحافظون على وزنهم جيدًا لديهم القدرة على توقع نتائج دائمة من هذا النوع من العمليات، لكن أولئك الذين يزداد وزنهم بعد هذه الجراحة قد يجدون أن توزيع الدهون في أجسامهم قد تغير عن السابق.
  • قد يعاني الأشخاص الذين سبق أن عانوا من دهون زائدة في منطقة الورك من مشكلة جديدة تظهر بعد شفط الدهون في منطقة الأرداف.

ما بعد عملية شفط الدهون التقليدية 

ما بعد عملية شفط الدهون التقليدية 
ما بعد عملية شفط الدهون التقليدية

خضع شفط الدهون الجراحي للعديد من التطورات ليصبح مصطلحًا عامًا يتم بموجبه تضمين العديد من الإجراءات الفرعية التي تحقق نفس النتيجة من خلال آليات مختلفة، بالطبع تختلف شدة الأعراض بعد إجراء شفط الدهون وسرعة الشفاء بناءً على الآليات التالية:

  1. شفط الدهون بالقنيات الدقيقة: تعتمد هذه الجراحة على خلخلة الدهون عن طريق إدخال أنابيب “قنية” صغيرة تحت الجلد ثم شفطها بواسطة سرنجات أو جهاز شفط.
  2. شفط الدهون الجاف: يتم إجراء شفط الدهون الجاف عن طريق حقن محلول ملحي مخفف في المنطقة المعالجة يعمل على إذابة الخلايا الدهنية وتسهيل طردها من الجسم.
  3. شفط الدهون بالنفخ: تتضمن هذه العملية حقن الأدرينالين واليدوكائين في المنطقة المعالجة لإزالة الدهون الزائدة تحت الجلد وتسهيل عملية الشفط.

ما بعد عملية شفط الدهون بالليزر 

ما بعد عملية شفط الدهون بالليزر 
ما بعد عملية شفط الدهون بالليزر

أصبح الليزر من أكثر التقنيات شيوعًا في مجال الجراحة التجميلية لما له من استخدامات عديدة منها شفط الدهون بالليزر وتنسيق الجسم، تعتمد آلية هذا النوع من طريقة شفط الدهون على تسليط أشعة الليزر في مناطق تركيز الدهون في الجسم، ثم تقوم الحرارة الناتجة عن الليزر بإذابة الخلايا الدهنية، مما يسهل على الجسم التخلص منها.

نتائج ما بعد عملية شفط الدهون بالليزر 

اكتسبت تقنيات الليزر شهرة في عالم الطب التجميلي بفضل النتائج السريعة التي تحققها، وتنطبق هذه القاعدة على نتائج ما بعد شفط الدهون، والتي يمكن ملاحظتها خلال أيام قليلة من إجراء جلسات العلاج، مع الشفاء التام من آثارها ونتائجها، قد يستغرق ظهور النتائج النهائية من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع، اعتمادًا على مدى استجابة الجسم للعلاج.

تقتصر عواقب عملية شفط الدهون بشكل عام على الألم الخفيف والتورم الخفيف في المناطق المعالجة، ولكن هناك بعض المضاعفات الأخرى الأكثر خطورة التي تحدث لنسبة صغيرة جدًا من المرضى مثل الحروق الجلدية، وهذه المخاطر بشكل عام ناتجة عن أخطاء طبية و وبالتالي يمكن تجنب ذلك عن طريق اختيار الطبيب المؤهل المناسب لإجراء مثل هذا الإجراء وكذلك التعامل مع المراكز الطبية ذات السمعة الطيبة التي تقدم أحدث أجهزة الليزر الطبية المتقدمة.

أحصل على سعر العملية الان

إقرأ ايضا: تجربتي مع عملية نحت الجسم

نصائح ما بعد عملية شفط الدهون

يقدم الخبراء في مجال الجراحة التجميلية مجموعة من النصائح والتعليمات التي يمكن اتباعها لتقليل حدة أعراض شفط الدهون – بأي تقنية – وكذلك تحسين النتائج النهائية التي تتحقق من خلالها، ومن أبرز هذه النصائح:

  1. الامتناع عن أدوية السيولة: بعد إجراء عملية شفط الدهون، يجب الامتناع تمامًا عن تناول أي أدوية علاجية تسبب تجلط الدم لتجنب حدوث نزيف أو التهاب في الأوعية الدموية، مثل الأسبرين وعلاجات الإيبوبروفين وما شابه ذلك.
  2. الراحة والاسترخاء: تختلف مدة التعافي بعد شفط الدهون باختلاف نوع التقنية المستخدمة في إجرائها، ولكن في النهاية تبقى الراحة شرطًا أساسيًا لتجنب التعرض لمضاعفات خطيرة، لذلك يجب تجنب أي نشاط بدني شاق خلال الأسابيع الأولى، بالإضافة إلى الحصول على قسط كافٍ من النوم.
  3. تناول المياه: إن استهلاك السوائل وخاصة الماء بكميات كافية يساعد على ترطيب الجسم ويزيد من وتيرة التعافي من آثار شفط الدهون بجميع أنواعها.
  4. النظام الغذائي الصحي والمتوازن: عادة ما يتم تحديد برنامج التغذية بعد شفط الدهون بالليزر أو الفيزر أو أي تقنية أخرى من قبل أحد خبراء التغذية المتخصصين، يجب على المريض الالتزام الكامل بهذا البرنامج للحصول على النتائج المرجوة، وتعتمد هذه البرامج الغذائية بشكل عام على تقليل نسب الملح والدهون وزيادة مصادر الفيتامينات ومضادات الأكسدة
  5. التمرينات البدنية: يساعد التمرين المنتظم على تنشيط الدورة الدموية وتحسين الصحة العامة للجسم، كما أنها من أهم الخطوات بعد شفط الدهون بالفيزر أو بالليزر للحفاظ على النتائج التي يتم الحصول عليها من خلالها، أفضل وقت لبدء ممارسة هذه التمارين يحدده الطبيب المختص.

أحصل على سعر العملية الان

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق